الرئيسية » أمنية » عمليات نينوى: قواتنا ستنتصر على 2000 داعشي في تلعفر

عمليات نينوى: قواتنا ستنتصر على 2000 داعشي في تلعفر

تشير المعطيات على الارض وتوقعات القادة الميدانيين الى ان معركة تحرير تلعفر ستبدأ قريبا، اذ اكد قائد عمليات نينوى نجم الجبوري ان قواتنا جاهزة وتنتظر امر القائد العام للقوات المسلحة للانطلاق بالعملية.
ورأى اللواء الجبوري في تصريحات نسبت له، ان “معركة تلعفر لن تكون معركة كبيرة ومعقدة، فالعدو منهك بشكل كبير، وهو محاصر منذ مدة طويلة، ويتلقى ضربات يوميا بالليل والنهار، سواء من قبل القوات الجوية العراقية او طيران التحالف الدولي”. وقال الجبوري: “وصلتنا تقارير استخبارية تفيد بان معنويات الدواعش المحاصرين هي الان في الحضيض وهم يحاولون جهد الإمكان الهروب من تلعفر بكل الوسائل”. وقدر اللواء الجبوري عدد الدواعش ما بين 1500 و2000 ارهابي في تلعفر، وقد يشمل هذا الرقم بعض أفراد أسرهم الذين يساندونهم، مؤكدا استمرار المراقبة والاستطلاع الجوي الى جانب المعلومات الاستخبارية التي ترد من داخل المدينة. ولفت الى ان هذا العدد يعد كبيرا، لكن تضاريس الأرض في صالح القوات العراقية، الا انه نبه على ان معالم منطقة السراي الاثرية وسط تلعفر تشبه الازقة الضيقة لمدينة الموصل القديمة التي اضطرت القوات العراقية للتقدم إليها سيرا على الأقدام، لكن يمكن التحرك في بقية أنحاء تلعفر بالدبابات والمدرعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 4 =