الرئيسية » أمنية » قواتنا تلاحق الإرهابيين في صحراء الأنبار

قواتنا تلاحق الإرهابيين في صحراء الأنبار

بدأت الفعاليات العسكرية الميدانية الممهدة لانطلاق عمليات تحرير اخر ثلاث مدن مغتصبة في اقصى غرب الانبار، بحسب معاون رئيس اركان الجيش. يأتي هذا في وقت تحكم فيه الوية هيئة الحشد الشعبي المسنودة بطيران الجيش قبضتها على شريط الحدود مع سوريا مكبدة الدواعش قتلى بالعشرات. فقد اوعز معاون رئيس اركان الجيش قائد عمليات (قادمون يا نينوى) الفريق الركن عبد الأمير يار الله، بتقدم القطعات نحو صحراء الانبار الغربية، وذلك استعدادا لانطلاق عمليات تحرير المناطق التي ما تزال تخضع لسيطرة داعش. وقال مصدر عسكري: ان الفريق يار الله وعددا من كبار القيادات العسكرية وصلوا الى قاعدة عين الاسد الجوية غربي الانبار لمناقشة عملية تحرير مدن عنه وراوة والقائم المحاذية للحدود مع سوريا. واضاف ان يار الله اجتمع فور وصوله مع قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي وعدد من كبار الضباط وتناول الاجتماع الاستعدادات الجارية لتحرير باقي المناطق الغربية من المحافظة، موضحا ان «الخطة تتضمن التقدم نحو صحراء الانبار الغربية لإحكام السيطرة على مداخل ومخارج المناطق المستهدفة قبل انطلاق عمليات التحرير».وعلى اثر ذلك، اعلن قائد عمليات الجزيرة، قتل سبعة ارهابيين وتدمير عجلـتـين لهـم بقصف جوي استهـدف مـخـبأهـم شمال مدينـة راوة. كما افاد مصدر عسكري بان قوة من اللواء 28 بالفرقة السابعة جيش وغيارى الحشد العشائري اشتبكت، امس، مع ارهابيي داعش في صحراء عنة مكبدة العدو خسائر كبيرة.
المصدر/ الصباح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

thirteen − eleven =