الرئيسية » أمنية » كركوك.. “النفط” معركة الليلة الواحدة

كركوك.. “النفط” معركة الليلة الواحدة

انتهت، الاثنين، معركة الليلة الواحدة حسبما خططت له بغداد، وأحكمت القوات العراقية قبضتها على كامل مدينة كركوك، شمالي البلاد.
فبعد عملية عسكرية خاطفة نفذتها القوات العراقية المشتركة استطاعت من خلالها فرض سيطرتها على أماكن استراتيجية في المدينة من أبرزها مركز المحافظة ومطار كركوك وقاعدة كي واحد العسكرية ومنشأة غاز الشمال ومركز الشرطة ومحطة توليد الكهرباء والحي الصناعي الاستراتيجي جنوبي المدينة.

وعلى الفور أصدر رئيس الوزراء حيدر العبادي أوامره برفع العلم العراقي على جميع المباني الرسمية في المدينة والمناطق المتنازع عليها مع أربيل.

فيما توعدت حكومة إقليم كردستان الحكومة المركزية بأن “تدفع الثمن غاليا”، بسبب حملتها العسكرية التي شنتها على المدينة.

وسبق هذه التطورات تطمينات صدرت من بغداد للسكان المدنيين ودعوة لقوات البيشمركة لأداء واجبها تحت القيادة الاتحادية باعتبارها جزء من القوات العراقية المسلحة.

دعوة لم تجد آذانا صاغية من أربيل لتشهد أطراف المدينة اشتباكات ليلية وقعت بين قوات كردية ووحدات من الجيش، أدت إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى.

وصاحب هذه المستجدات موجة نزوح آلاف المدنيين باتجاه السليمانية وأربيل وسط تخوف من تفاقم الأوضاع بين الطرفين .

وتطرح عملية كركوك تساؤلات بشأن حقيقة ما جرى في المدينة، وخاصة من ناحية سيطرة القوات العراقية على أغلب المواقع من دون اي احتكاك مع البيشمركة.

تطورات يتهكن فيها البعض أن “صفقة برعاية خارجية” ربما هي التي رسمت تفاصيل المشهد وأنهت العملية بأقل الخسائر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 − 1 =